Skip to main content
 

الرئيسية  شركات توظيف  وظائف خالية بالاسكندرية  اعلانات وظائف الاهرام  وظائف في مصر للطيران  فرص عمل  وظائف مصر  اعلانات وظائف الوسيط  وظائف خالية في القاهرة  موقع وظائف  اتصل بنا   

وظائف خالية في مصر 2013 و كافة الدول العربية

 

اشترك في خدمة معلومات وظائف خالية في مصر و التي تمكنك من الاستفاد من معرفة افضل العروض في المنطقة كما تتيح لك فرصة تسجيل سيرتك الذاتية في اكبر قاعدة بيانات توظيف بالشرق الاوسط

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

DDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDD

 

مطلوب مندوبين توزيع مواد دعائية

متاح حتي 1 - 11 - 2013

تاريخ الوظيفة
شركة كايرو اوفيس للاجهزة المكتبية تطلب مندوبين توزيع مواد دعائية موجهة للشركات فقط بمرتب 1000 ج + مصاريف الانتقالات
للتقدم للوظيفة يمكنكم ارسال السيرة الذاتية الي الايميل التالي
amr@cairooffice.com
نص الاعلان

المطلوب من المندوب ان يقوم بتوزيع مواد دعائية و ترويجية علي شركات محددة موجودة ضمن مناطق جغرافية يكون المندوب مسئول عن التوزيع بهذه المناطق

وصف الوظيفة

يوميا من التاسعة و النصف صباحا حتي الخامسة مساءا

مواعيد العمل

الجمعة و السبت

الاجازات

متطلبات الوظيفة
السن لا يزيد عن 27 سنة
الجدية و الالتزام
الثقة بالنفس و القدرة علي تمثيل الشركة بمظهر لائق
خبرة لمدة عام علي الاقل في التوزيع ,الترويج , المبيعات او التسويق
الوظيفة للذكور فقط

متطلبات الوظيفة

يرجى ارسال السيرة الذاتية على الايميل بعنوان : وظيفة مندوب توزيع

ملاحظة
                          

مطلوب انسات للعمل بوظيفة مراجعة بيانات من خلال التليفون                           
 

 متاح حتي 1 - 11 - 2013

 تاريخ الوظيفة
شركة كايرو اوفيس للاجهزة المكتبية تعلن عن احتياجها مسئولة تأكيد بيانات من خلال التليفون للعمل داخل الشركة بمرتب 1000 جنيه
 
 للتقدم للوظيفة يمكنكم ارسال السيرة الذاتية الي الايميل التالي
 
amr@cairooffice.com
نص الاعلان
 

علي الموظفة المطلوبة ان تقوم بالاتصال بمجموعة شركات يوميا للتأكد من صحة بياناتهم

وصف الوظيفة  

يوميا من التاسعة و النصف صباحا حتي الخامسة مساءا

مواعيد العمل
 

 الجمعة و السبت

الاجازات 

 متطلبات الوظيفة  
 السن لا يزيد عن 27 سنة
 الجدية و الالتزام
 الثقة بالنفس و القدرة علي الاقناع
 حسن المظهر
 خبرة لمدة عام علي الاقل في مجال التسويق او السكرتارية او خدمة العملاء
 الوظيفة للأناث فقط

متطلبات الوظيفة

يرجى ارسال السيرة الذاتية على الايميل بعنوان : وظيفة مراجعة بيانات

ملاحظة

DDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDD                                                       DDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDD

 

 

سجل سيرتك الذاتية كاملة للوظائف الخالية في مصر كي تعرض مؤهلاتك و اختياراتك ويتصل بك اكبر عدد من الشركات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

              

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اذا كنت جادآ في البحث عن وظائف خالية في مصر وعمل حقيقي لبناء مستقبلك !!!ا

لماذا لا تسجل سيرتك الذاتية في اكبر قاعدة بيانات للتوظيف في الشرق الاوسط و تتصفح مئات الوظائف الحقيقية

  وظائف مصر اليوم 

 

وظائف مصر اليوم اصبحت بحاجة ماسة الي المراجعة و المتابعة و الاهتمام خاصة في ظل قوانين العمل المصرية التي تطور يوم بعد يوم بزعم العمل علي تحسين الدخل العام لاصحاي الوظائف في مصر من جهة و تحسين اوضاع ارباب  الاعمال التي تقوم بايجاد وظائف خالية في مصر اليوم و في المستقبل و لعل هذا الاطراب انتج لنا مزيدا من البطالة التي اتخذت قلة فرص العمل مبررا منطقيا علي انتشارها و من ناحية اخري احجام الشباب الذي يبحث عن فرصة و ظائف مصر خالية تمتما من الخداع و النفاق الروتيني الذي احاط بالتصريحات الصحفية التي تتحدث عن وظائف مصر اليوم و مدي توافرها و تماشيها مع اللوائح و القوانين المنظمة للعمل و التوظيف و الكادر الوظيفي 

 

احوال الوظائف الخالية في مصر اليوم اصبحت في اقل و ادني معدلاتها مقارنة بدول الجوار بل و مقارنة بالاعوام السابقة وظائف مصر اليوم و من ثم اصبح الطلب علي الوظائف خارج مصر اليوم من احد المطالب و الاشياء التي يسعي اليها كل فرد يسعي الي بداية حقيقية قوية لحياته العمليو و الاختيار بين البدائل المتاحة ضمن وظائف مصر اليوم او حتي امام الذين يعملون بالفعل و يشغلون بعض  وظائف مصر 2013  في سوق العمل المصري  و من هذا المنطلق اصبحت مواقع التوظيف العربية و الخليجية و شركات توظيف العماة بالخارج و من بعدها وظائف خالية في مصر و السعودية و الكويت و الامارات و دبي و قطر و ما الي ذلك كل ما ذكرنا قد لاقي نجاحا علي الاقل من جانب اقبال الباحثين عن وظائف مقارنة باعداد الذين يشغلون وظائف فعلية في الايام السابقة

 

 وسائل الاعلان عن فرص العمل

 

نعود مرة اخري الي وسائل الاعلان عن فرص العمل و كيفية الحصول عليها و استظرادا لما بدأناه من حديث عن اعلانات وظائف مصر اليوم في الاهرام فاننا نتحدث الان عن وظائف  الوسيط و التي يتم الاعلان عنها في جريدة الوسيط الاعلانية الاسبوعية و النصف اسبوعية و التي تمكن كل من يبحث عن وظيفة خالية من تصفح عشرات و مئات الوظائف التي يتم ادراجها في اعلانات  التي تصدر يومي الجمعة و الاثنين من كل اسبوع علما بان اعلانات وظائف الوسيط تصدر بصفة اساسية يوم الجمعة باعتباره العدد الرئيسي الاسبوعي لجريدة الوظيف بما تحمله من اعلانات وظائف خالية في مصر و المحافظات و خاصة الاسكندرية و الجيزة باعتبارها ضمن المحافظة القاهرة الكبري

 

برجاء ملاحظة ان هناك جزء من اعلانات للوظائف الخالية التي تكون منشورة بجريدة الوسيط مصر تكون مكررة في موقع وظائف الوسيط مصر كما تكون موجودة ايضا في مواقع اعلانات الوظائف الخالية مثل وظائف  الاهرام و وظائف الوسيط بالانحليزية و بعض مواقع التوظيف علي الانترنت التي تمكن من يبحث عن وظائف خالية من التقدم للوظيفة اون لاين بعدما يقوم يتصفح جميع الوظائف المعروضة سواء كانت مقتبسة من وظائف الوسيط او وظائف الاهرام او من مواقع توظيف اخري

 

 

 

  

وظائف خالية فى مصر 

 

لعل البحث عن " وظائف خالية في مصر "  اصبح من اكثر الكلمات بحثا علي الانترنت و بين الشباب حتي و لو في اطار افكارهم لان تطورات الحياة العصرية اصبحت تضرب بجذورها في اعماق الحياة المادية التي اصابها العديد من اضطرابات اوضاع الحياة الاقتصادية اليوم و التي بدورها دفعت العديد منا الي اختيار بدائل تحصيل دخل اضافي في حالة توافر دخل اساسي عن طريق العمل اليومي و من ثم استمرارية البحث عن توظيف  لبعض الوقت بدوام جزئي و العديد من البدائل التي من شانها توفير احتياج الباحث عن عمل من ايجاد فرصة وظيفة خالية في مصر اليوم من شانها تحسين اوضاعه المالية

 

و من الطريف ان هناك نسبة ليست بالقليلة ممن يبحثون عن فرص وظيفية خالية اليوم هم من الذين يعملون بالفعل و لهم اوضاع وظيفية مقبولة وليست بالسيئة و من الواضح في ذلك الامر الحرص الدائم لدي الانسان علي التطور و السعي نحو الافضل و الذي بدوره يتخطي مسالة البحث عن وظائف خالية اليوم و غدا الي كل نواحي الحياة التي نعيشها اليوم و التي نسعي اليها غدا 

 

سوق الوظائف الخالية في مصر

 

تمثل الوظائف الخالية سوقا متسعا يضم العديد من الشركات المصرية بمختلف انواعها و انشطتها و جنسياتها و ايضا يضم الباحثين عن فرص عمل و وظائف خالية في القاهرة و مصر و الدول العربية و العالم اجمع و بالتالي فان اوضاع و احوال سوق العمل تعكس بعض الملامح الهامة للنمو الاقتصادي و حركة الاعمال في البلطد او المكان الذي يوجد به سوق العمل و لعل السبب في ذلك هو الارتباط الوثيق بين قوة العرض و الطلب علي الوظائف من ناحية و المقابل او العائد المادي و المعنوي الذي يستفيد به الموظف او الباحث عن وظيفة شاغرة

 

 

علي سبيل المثال لا الحصر يمكننا اتخاذ بعض وظائف القاهرة كمعيار نحكم به علي اوضاع الشركات في القاهرة 2013 سواء بالايجاب او بالسلب من حيث نوعية الموظفين المطلوبين  و مستوي المهارة المطلوب توافرها لمن يقدم سيرته الذاتية و يستجيب لاعلان الوظيفة الخالية و كذلك الحال في موقف التوظيف في عام  2013 بالسعودية الشقيقة و التي تشير بالضرورة الي طبيعة و حجم احتياج سوق الوظائف السعودية من موظفين مصريين اذا كان الاعلان عن وظائف خالية داخل مصر للعمل بالخارج و ايضا طبيعة الوظاءف و المهارات التي قد تحتاجها الاسواق و الشركات السعودية و بالمثل في حال وظائف الكويت و التي علي الرغم من القلة النسبية في حجم اعمالها المحلية و الدولية و نسبة مشاركتها في اجمالي الناتج القومي العالمي الا انها تمثل سوق نشطة خصبة للوظائف الخالية بالنسبة للباحثين عن وظائف في مصر سواء كان الباحث مهتم بالتوظيف في السعودية 

 

و التي تتميز بكونها دولة اقتصادية قوية جدا و وظائف خالية في مصر  تمثل جزيرة احلام و طموحات العديد ممن يبحثون عن عمل من سكان دول العالم الثالث الفقيرة نسبيا و ذات الاوضاع الاقتصادية المتردية و من ثم ندرة فرص العمل الحقيقية و الوظائف الخالية التي لا تطلب وساطة او محسوبية كما هو الحال و ليس في مجال العمل و الفرص الوظيفية و الوظائف الخالية فحسب بل في شتي نواحي الحياة الاقتصادية و الاجتماعية و كل ما يتطلب موضوعية و نزاهة في التعامل و لعل هذا سبب معاناة حال الوظائف الخاليه بمصر و بعض الدول التي تعاني مشكلات اقتصادية حيث تؤثر تلك الاوضاع تاثيرا مركبا علي الوضع ككل سواء من ناحية الدافع المعنوي عند الموظفين و الباحثين عن وظائف  شاغرة الذي يتاثر سلبا بالضرورة و من ناحية الدافع المادي المباشر مقابلة بارتفاع اسعار و تكلفة الحياة الكريمة في مصر

 

 
و يبقي السؤال الهام و هو هل من الذكاء البحث عن وظائق خالية في بعض الدول المتوسطة اقتصاديا بحيث تكون الفرصة متوسطة و امكانية الحصول عليها اكبر ام الاهتمام بالفرص القوية الهامة في الدول الكبيرة و الانتظار فترة اطول علي امل الفوز بوظيفة شاغرة تغير مجري وظائف خالية في مصر  حياة الموظف بالكلية , و علي سبيل الايضاح نذكر مثلا فكرة البحث عن وظائف خالية فى البحرين و التي ينطبق عليها ما ذكرناه من عوامل قد تؤثر علي قرار بعض الافراد او بالاحري معظم الافراد الباحثين عن عمل علي الرغم من كثرة عدد الوظائف الخالية في مصر عموما بجميع محافظاتها الرئيسية مثل
الاسكندرية او داخل القاهرة الكبري مثل المهندسين او المحاسب باحدي الشركات المصرية

 

فان هذا العدد الكبير لا يشير الي تحسن اوضاع الوظائف و سوق العمل المصري لان الدخل المنخفض و الرواتب المتردية و عدم الالتزام بقانون العمل جعل من الوظائف الخالية المعروضة مجرد وسيلة لتضييع وقت الموظف دون الحصول علي الاجر و الراتب المناسب  حتي في حال الشباب حديثي التخرج الذين لا يملكون خبرات عملية الا الاستعداد الذهني لتلقي الخبرة و التعلم و التطوير من الذات فلا يوجد علي اولائك الشباب حديثي التخرج في كونهم لا يملكون الخبرة التي تؤهلهم للعمل لان الواجب الاجتماعي و الاقتصادي تجاه المجتمع و سوق العمل لان ما حققته هذه الشركات, مواقع وظائف خالية في مصر من تقدم و انجاز و ارباح هو بطبيعة الحال نت وراء اعضاء المجتمع الذي يشهد انشطة  الشركة او المؤسسة و لذلك فان اول ما يجب مراعاته في هذا الشأن هو توظيف و تدريب الشباب الصغير و توفر اكبر قدر من الوظائف الخالية التي تلبي احتياجاتهم بوصفهم اعضاء فعالين في سوق العمل من الجانب الاستهلاكي و الوظيفي   



 

 

مم لا شك فيه ان الاوضاع هذه الايام غير مستقرة علي الاطلاق و خاصة في ظل التحولات السياسية الحادثة و التي انعكست مباشرة علي سوق الوظائف الخالية و فرص العمل اذ ان وظائف خالية في مصر علي الرغم من ندرتها الي انها تحولت الي وظائف نادرة الوجود و لعل قلة تلك الوظائف هي التي دعت العديد من شباب مصر الذي لم يحظي علي فرصة وظيفة خالية ان يتظاهر و يعتصم معبرا عن رفضه للحال القائم في مصر من قلة وظائف خالية و كساد اقتصادي و تدني معدلات المرتبات و الحوافز و التأمين الصحي و الاجتماعي فضلا عن المحسوبية و الوساطة

 

 2013 وظائف في مصر

 

دعوة الي عدم التوقف عن البحث عن وظائف خالية فى مصر2013  او في اي مكان قد يتاح فيه وظائف خالية بما لا يتعارض مع الظروف و القيم المجتمعية الدينية الاخلاقية و المعتقدات ايا كان نوعها اذ ان العمل و الفرص الوظيفية و تنمية المورد البشري بدافع و هدف تحسين الدخل السنوي و الاستقرار في الحياة الطبيعية المحاطة بالتغيرات و خصوصا التي نعيشها في مصر

 

تصفح المزيد من الوظائف الخالية في مصر من خلال اكبر مواقع التوظيف في الشرق الاوسط مجانا بدون اي مصاريف طلب الوظائف او رسوم مفروضة علي عدد  من الذي يتم عرضه من قبل المعلنين سواء كانوا من داخل مصر او خارجها بالتعاون مع مكاتب تمثيل التوظيف الاقليمية مم لا شك فيه ان مصر هذه الايام تمر بحالة غير مسبوقة من الاضطراب و التطورات السياسية الاجتماعية و الفكرية علي حد سواء و التي انعكست بصورة واضحة علي الاوضاع الاقتصادية من ناحية فرص العمل و دوران عجلة الاقتصاد في مصر و ايضا عدد ما هو متاح من وظائف خالية في مصر الجديدة و لعل اسباب هذه التطورات تختلف و تتنوع بتنوع التيارات الفكرية و الظروف الاقتصادية المنعطسة علي احوال الشباب و ارباب الاسر المصرية بما في ذلك من مؤشرات اقتصادية تظهر من خلال دخل الفرد السنوي و معدلات الانفاق و معدلات الرواتب التي يتحصل عليها الموظفين الحكوميين و شاغلي القطاع الخاص

 

 

او مقابل نوع من التدريب الوظيفي و اكتساب الخبرة التي يجب عليه استثمارها في بحثه عن مستوي اكثر تقدما من الوظائف الخالية في مصر بما هو متاح من فرص عمل ووظائف شاغرة تتماشي مع خبرات و مهارات الموظف يبقي السؤال الملح الهام و هو كيف يمكن للباحث عن وظيفة خالية في مصر ان ينمي من مهاراته و يحصل عليالتدريب اللازم الذي يؤهله الي افضل الفرص الوظيفية المتاحة في سوق العمل مع العلم بان الباحث عن عمل من الشباب غالبا ما يكون غير قادر علي دفع تكاليف الدورات التدريبية ذات القيمة و التي تؤدي بالفعل الي تطور مستواه الوظيفي المهني نظريا و يساعده علي سهولة استيعاب تطورات العمل و متطلبات الوظيفة التي تتغير بتغير الاوضاع السوقية في سوق عمل الشركةو نرد علي تلك القضية في اطار ادراكنا حقيقة واقع سوق وظائف الخالية في مصر مع فهمنا لاكثر متطلبات سوق العمل و المهارات المطلوبة لاداء معظم الوظائف الخالية , اذ يكون الرد هو الاقرار بان الدورات التدريبية التي تسهم فعلا في تطوير اداء الموظف و الباحث عن وظيفة خالية ان يعثر علي ضالته هو فعلا امر مكلف يحتاج الي امكانيات مادية

 

  متابعة احدث الوظائف في مصر

 

 غالبا ما تفوق امكانيات الباحث عن وظيفة خالية لكن : يجب مراعاة ان الدورات التدريبية المؤهلة للمستوي المبتدئ من الوظائف غالبا تكون في متناول الجميع لانها في المقابل لا تقدم مستوي متقدم من المعلومات و الخبرات بل تكمن قيمتها في كونها تنقل الطالب الباحث عن وظيفة خالية من مستوي الصفر الي مستوي اخر و هذه هي القيمة الحقيقية لها اي النقلة و الخروج من المستوي صفر في تدرج مؤهلات الخبرات الوظيفية المطلوبة للوظائف الخالية ثانيا : ان عصر المعلومات و الثورة الالكترونية المعلوماتية التي نشهدها حاليا و التي تتجلي في شبكة الانترنت و شبكات التواصل الاجتماعي و تطبيقات الانترنت و تقنيات نشر المعلومات جعلت من تبادل الخبرات و نشر الملفات و المحتويات و الوسائط المتعددة سواء الفيديو او الصوتيات او المواد المقروءة و المسموعة وايضا سهولة عقد المؤتمرات و الدورات التدريبية و وظائف خالية في مصر 2013 عن طريق الانترنت دون الحاجة الي الذهاب الي اي مكان فيما عدا الجلوس امام جهاز الكمبيوتر و الاتصال بشبكة الانترنت مما اتاح الفرصة امام نشر المعلومات بكافة انواعها بما فيها المواد التدريبية و الاسئلة المتعلقة  وظائف الخالية في مصر سواء متطلباتها او تحدياتها فضلا عن الاسعار المنخفضة جدا للدورات التدريبية و بالتالي تزول الي حد كبير عقبة تكاليف الدورات التدريبية التي يحتاجها الشباب و حديثي التخرج في الفوز بفرصة الاستفادة من خدمات دليل الوظيفة الخالية في مصر و العالم العربي

 

     

وظائف مصر 

 

الدليل الشامل لجميع وظائف مصر و العالم العربي هو في حقيقة الامر وسيلة فعالة جدا للبحث عن وظائف مصر من خلال شبكة الانترنت اي التقديم و التواصل مع الشركات المعلنة عن وظائف مصر او وظائف في اي بلد من البلاد و المحافظات المصرية و العالمية بدافع من التواصل مع الباحثين عن وظائف مصر و الحصول علي كافة المعلومات التي تتضمنها السيرة الذاتية للباحثين عن عمل من خلال السيرة الذاتية و خطاب الترشح الي وظائف مصرية بالاضافة الي نصائح انشاء السيرة الذاتية سواء كانت الشركة صاحبة العمل و الفرصة الخالية في مصر او خارج مصر نظرا للطبيعة المشتركة بين جميع رواد الاعمال علي مستوي العالم و الاتفاق علي عدة مقومات  وظائف خالية يجب توافرها في كل من يتقدم الي وظائف مصر او وظائف في  خارج مصر و التي تعتمد علي عدة مهارات و قدرات ذاتية بصرف النظر عن الخبرة الاحترافية المتخصصة التي تختلف من وظيفة الي اخري و طبيعة عمل كل وظائف مصر مقارنة بالوظائف في العالم و الدول العربية و الولايات الامريكية سواء كانت في دائرة اهتمام وظائف من عدمه

 

  

هل تعتقد ان احداث  الثورة المصرية قد اثرت علي سوق العمل و مدي توافر الوظائف الخالية في مصر و الاسواق المحلية في مختلف المجالات و الصناعات و ما هو مدي استجابة الباحثين عن عمل لمثل تلك الاحداث و انعكاسها علي اعادة تقييم متطلبات وظائف خالية جديدة قد تحتاج مهارات تقنية جديدية من شانها تقليل عدد الموظفين و تقليص التكلفة المدفوعة من قبل الشركات العارضة و هل ايضا قد يمتد هذا الوضع بعد انتهاء الثورة علي اعتبار ان الارتباط بين سوق العمل و الوظائف الخالية المتضمنة به هو ارتباط اصيل بين وظائف خالية و نشاط اقتصادي حيوة و فعال و عليه يتشكل المظهر النهائي و الوضع الاقتصادي العام في سوق التوظيف في مجالات الاسواق الناشئة في عالم الاعمال و ما تقدمه الي السوق من فرص عمل تساهم في حل ازمة البطالة و توليد نشاطات اقتصادية جديدة بالاضافة الي قيامها برفع المستوي التقني الفني التكنولوجي في مجمل سوق العمل و عدد ما يتم طرحه من وظائف خالية في مصر او في عالم الاعمال الذي قد يتجاوز حدود الجغرافيا من خلال قنوات الاتصال الالكترونية


 

 

مؤشرات القوي العاملة لممفهوم الوظائف الخالية داخل مصر

 

القوي العاملة توفر نشرات اعلانية عن فرص عمل لمن يبحث عن الدخل المستقر الوافي لاحتياجات الفرد العائل لاسرة او الموظف الفرد الباحث عن فرص وظائف خالية في مصر بغرض تكوين الاسرة التي من المفترض اعالتها و من ثم يظهر الدور النظري للقوي العاملة كهيئة حكومية تم تأسيسها بغرض تنظيم حركة انتقال الافراد من البطالة الي العمل و توفير تنظيم الوظائف الخالية في مصر كي يتم توزيعها بالتساوي المبني علي الاولويات و الدرجات التدريجية للتوظيف و العمل وفق احتياجات الشركات و القطاعات من الموارد البشرية و القوي الوظيفية بدورها و من ناحية اخري احتياج الافراد الي وظائف خالية تساعدهم علي العيش بكرامة و في ظروف طبيعية للعمل مع توفير حوافز درجات المناصب و الترقي الوظيفي كل حسب درجته العلمية و امكاناته العملية في المساهمة في العمل و الطاقة الانتاجية للوظائف و التي يحتاجها المشروع الوظيفي في اطار منظومة العمل التي تديرها القوي العاملة في مصر

 

 

لعل هذا السؤال طارحا نفسه بقوة و السبب في ذلك هو كون عدد الوظائف الحكومية التي تشرف عليها القوي العاملة في تضائل مستمر وفق ظروف اقتصادية خاصة تعيشها مصر و بعض دول العالم العربي و التي تتلخص في ان سوق العمل يعتمد بدرجة كبيرة علي كيانات القطاع الخاص و ان الوظائف الخالية في مصر لا تقوم علي الانتاج العام الحكومي الذي يشرف عليه القوي العاملة التي يفترض ان تكون مسئولة مسئولية كاملة عن توفير وظائف خالية للمصريين بصرف النظر عن اوضاع السوق لان دورها هو التنسيق وادارة عملية التوظيف و عليه يظهر عجز القوي العاملة في مصر اما قلة الوظائف الخالية التي توفرها الحكومة و اذدياد عدد الافراد و الموارد البشرية الباحثة عن فرص عمل و وظائف في مصر و في المقابل تتزايد اعداد الوظائف التي يقدمها و يوفرها القطاع الخاص و لكنها وظائف وهمية دون جدوي او نتيجة حقيقية تعود علي الموظفين اذ نواجه قلة  و انخفاض المرتبات و الحوافز و الاجازات و التامينات الاجتماعية و قلة الرعايوة و التأمين الصحي باستثناء عدد محدود من الوظائف بين ملايين الفرص الوظيفية و التي تواجه ايضا رغم ندرتها و قلة عددها و رغم ما تمتاز به من خصائص تعود علي العامل و الموظف الا انها تكون و مثلها من وظائف خالية مهددة بعدم الاستقرار لما قد يحتويه قنون العمل المصري من عدم الضمانات الحقيقية الكافية و بما يحمله من ضياع لحقوق الموظفين انفسهم و الباحثين عن عمل ايضا لان السوق الوظيفي و نعية مقيد بالعرض و الطلب و تحكم اصحاب العمل و الراسماليين في معدلات المرتبات و الحد الادني و الحد الاقصي للاجور و الدخل

 

  

قانون العمل المصري

  

القانون في مصر فيما يتعلق بالوظائف و العمل و طرائق تنظيم العمل و الاجازات و المرتبات و التعيين و ما الي ذلك من مواصفات و ملامح مباشرة تلعب دورا بازا في اختيار و تقييم وظائف خالية داخل مصر كل هذا و الكثير ممن يلعب دوراتشريعيا في قانون العمل المصري يمكننا التعرف عليه مباشرة من موقع رسمي معتمد حكوميا يوفر اكبر قدر من المعلومات عن الوظائف و التوظيف و اماكن العمل و القواعد المتبعة في تقييم اداء القانون المستول عن حقوق الموظفين و العمال و هذا الموقع هو موقع قانون العمل المصري الذي يمثل مرجعا يضم ايضا اجتهادات بعض الباحثين من الذين ذاقو صعوبة البحث عن عمل و صعوبة مرارة الدخل القليل العاجز عن مواجهة ارتفاع اسعار السلع الضرورية التي لا يعقل لفرد يعيش داخحل مصر الاستغناء عنها فضلا عن الرغبة في الاحساس بالراحة و الرفاهية النسبية التي تمثل عند البعض نزهة مجانية في الهواء الطلق في غير مواعيد العمل الرسمية و دون الاسهامات وثيقة تطوير قانون العمل و تعديل قانون توفير وظائف خالية في مصر 2013

 

 

اذا كنت جادا بالفعل في البحث عن وظائف خالية في مصر و الدول العربية اذن لا تتخاذل او تتردد في تسجيل سيرتك الذاتية و التقدم لعشرات بل مئات و قد تصل الي الاف الوظائف الخالية في مصر و العالم العربي في كلفة المجالات و التخصصات الوظيفية لكافة الاعمار و المهن الحرة مع مراعاة كافة ارشادات اجتياز عبور المقابلات الشخصية المؤهلة للحصول و فوز ةزائف خالية تناسب ما يطمح اليه المتقدمين من الباحثين و مسجلي السيرة الذاتية بما يمكنهم من تحقيق طموحات التوظيف و اداء مهام وصف الوظيفة المعلن عنها بما يضمن ما يؤهلهم الي تحسين تطوير اداءهم الوظيفي بما يوظف مهاراتهم و امكاناتهم افضل اسخدام و الاستعانة بخبراتهم السابقة في العمل في مصر و العالم 

 

البحث عن وظائف في مصر الثورة

 

لا شك ان مصر الثورة تختلف عن ما كان سابقا في كافة الاوضاع و الانحاء و المجالات خاصة في مجال الوظائف الخالية في مصر و العالم العربي فيما يتعلق بالموظفين المصررين الغير مقيمين بمصر اصبحت خاضعة لمعايير الحد الادني للدخل و الرواتب و الاجور و مستوي معيشة الفرد و الاسرة التي يعولها الموظف سواء الموظف بالقطاع العام او الموظف في شركات القطاع الخاص و بالتالي ينعكس مثل ما يمكن اطلاقه علي قوانين تنظيمية للعمب و لوائح طرح الوظائف الخالية و عدد فرص العمل المتقدم الها الباحثين عن وظائف خالية في مصر اذ ان الحد الاقصي للمرتبات و الاجور في المقابل هو المعادل الطبيعي لزيادة مرتبات الموظفين و قدر اتاحة الوظائف الخالية في مصر الثورة و التي تاسست علي مبادئ الحرية و العدل و المساواة في كافة المظاهر و البواطن بما في ذلك فرص العمل و عدالة توزيع الثروة و الدخل الناتج عن انشاط التجاري للمؤسسات الاقتصادية الهادفة لللابح و غبلاها مممن هو مدعوم من الجهات الحكومية التي تتيح عددا من   الفرص الوظيفية المصرية تتماشي و متطلبات سوق العمل و القدرة علي تحقيق طموحات الشباب سواء كانت وظائف في التسويق او الادارة او المبيعات و الحسابات و ما الي ذلك من مجالات وظيفية و فرص عمل تتماشي و مخرجات الجامعات المصرية و الشهادات العليا و المتوسطة و التعليم الفني و التي توفر وظيفة خالية لكل خريج و كل صاحب حرفة و لكن ليس شرطا ان تكون في الحال بل يمكن ان يتم تعيين الباحث عن عمل في احدي البلدان الاقل اقتصادا بدافع تفضيل اولويات التوظيف و البحث عن بدائل مباشرة لحركة الاقتصاد الحر

 

 

في داخل القسم اخاص بالوظائف الخالية في الدول العربية يمكنكم العثور علي ميزة اضافية قد فضلنا ان نزود زوار موقعنا بها كي يسهل عليهم البحث عن وظائف خالية في مصر تناسب احتياجهم و تمنكهم من ممارسة حقهم في عمل ابحاث التوظيف و مراجعة افضل فرص العمل و الوظائف الخالية التي تمكنهم من تحقيق اعلي معدلات كفاءة مصداقية التطوير الذاتي و التنمية الشاملة للفرد و الفوز بوظيفة ترسم ملامح المستقبل المهني العملي للمتقدمين لها في اطار خبراتهم و الدراسة الاكاديمية العلمية المتخصصة و الدورات التدريبية التي قد تميز متقدم الي وظيفة خالية عن اخر وفق اختبارات معايير الكفاءة و المقارنة بين الباحثين عن وظائف بعضهم البعض الا ان تلك الميزة هي تصنيف الوظائف بحسب النشاط و المجال التابع له الوظيفة و عليه قمنا بتتيب الوظائف المعروظة الي عشرة اقسام رئيسية يندرج منها اقسام فرعية عن كل حزمة و مجموعة من الوظائف الخالية و نذكر منها بل نذكرها علي النحو التالي

 

  

العمل في قطاع البترول و الصناعات الكيميائية له طبيعة خاصة تتوافق و طبيعة مجال العمل في حقول و ابار البترول سواء كانت في الداخل او الخارج و من اهم تلك الملامح التي تميز وظائف قطاعات التصنيع ابترولي و الكيميائي هي اولا اماكن وظائف خالية في مصر و التي تكون منتشرة بانتشار مصادر مواقع استخراج البترول او الغاز الطبيعي او ايا كان نوعية المورد الطبيعي امستخرج من باطن الارض او من قاع البحار و المحيطات او كان داخل مصر و خارجها و من ثم يظهر لنا التقسيم النمطي للتوزيع الجغرافي لمواقع اعمل وفق احتياج المشروعات البترولة سواء في الداخل و الخارج و بما لا يدع مجالا للشك في اهمال التقسيم التقليدي لقطاعات العمل بحسب الهيكل الاداري و التنظيمي لاية مؤسسة او شركة او منظمة من كيانات الوظائف الادارية التنفيذية و وظظائف الادارة العليا و الفراشين و السعاة و كافة المهام الوظيفية التي لا يمكن تصور قوة العمل و ادارة الافراد داخل المؤسسة بدونها

 

ما هي مميزات وجود وظائف في شركات الطيران و الادوية

 

السؤال عن مميزات العمل في شركات الطيان هو سؤال مشروع لا ينفك عن استحضار الابعاد الوظيفية و الامتيازات النسبية للعمل في مجال الطيران او البحث عن فرص عمل في شركات تقديم رحلات الطيران و لكي نكون اكثر تحديدا لا بد لنا من ايضاح الفروق بين العمل في شركات السياحة و الشركات الكبري للطيران اذ ان شركات السياحة تقدم خدمات التنسيق بين شركات الطيران و بين المسافري علي غير طبيعة شركات الطيران التي تستثمر اموالا طائلة في شراء و ايجار الطائرات و الاستعانة بعدد كبير من الفنيين و المهندسين و العمال و الخبرات كي تكتمل منظومة العمل الجماعي و من ثم لا يمكن ان نتغاضي عن دور رأس المال و النفوزذ الاقليمي في نجاح و قوة شركات الطيران و من هذا المنطلق تظهر اهمية العمل و البحث عن وظائف خالية في شركات الطيران لما تتمتع به الوظائف من امتيازات حقيقية و ضمانات اجتماعية اقتصادية تجعل من المطمئن العمل و الاشتراك في احد فرق العمل الجماعي بهذا المجال

 

 

للوهلة الاولي قد يعتقد البعض ان العمل بشركات الادوية و الحصول علي وظيفة شاغرة باحداها هو عمل يستحق عناء البحث و الصبر و الدراسة علي الرغم من كون الوساطة و عدم المسئولية الاجتماعية تلعب دورها في الاطاحة بالمعايير التقليدية لمثل هذه الامور و من هنا نشيد بضرورة النظر للعمل و التوظيف في اطاره الصحيح بعيدا عن المغالاة في تقدير الفرص و السماح لاصحاب الاموال و المستثمرين من التحكم في طبيعة و العرض و الطلب علي عدد متاح من وظائف خالية في مصر اذ ان خريجي كليات الصيدلة و الطبو الكيمياء و دار العلوم يفترض ان تكون لهم الاولوية و الصدارة و الاسبقية وفق معايير الكفاءة و بالتالي نستنكر جميعا ما نجده من انخفاض مرتبات العاملين في مجالات شركات الادوية كي يتحول خريجي الكليات و المعاهد العلمية الي مجرد مندوبي مبيعات و ممثلين تجاريين بعيدا عن تحخصصهم و من ثم الخضوع الي معايير تقليدية لا تليق بالمعايير الخاصة التي تربي عليها شباب الخريجين من الباحثين عن وظائف خالية و فرص عمل في شركات اادوية و لعل ذلك حو المحور الاساسي التي تدور حوله عيوب العمل في شركات الادوية لخريجي الكليات العلمية

 

 

يلاحظ الجميع تدهور احوال قطاع المقاولات في مصر خاصة بعد الاوضاع الثورية التي أثرت مباشرة علي احوال الاقتصاد و تمكنت من فرض بعض الظروف علي السوق المصري و قطاع المقاولات و الانشاءات و عدد وحدات العقارات السكنية و ما يتبعها من بيع و شراء و تسويق عقاري و فرص عمل في مجالات البناء و الهندسة و التخطيط و الاستشارات الهندسية و بيع مستلزمات البناء الاساسية و الثانوية من حديد تسليك و مواد اسمنتية و طوب و رمال و ظلط و كافة مستلزمات البناء و ما يتبعها من تشطيبات و ديكورات و دهانات و اعمال مقاولات خشبية و معدنية و السباكة و الكهرباء و ما يسبق علي مرحلة الاقامة الكاملة و استخدام العقار سواء لاغراض شخصية او لاغراض تجارية و استخدام مقر الشركات و الموظفين و اتخاذ العقار  بصفته عنوان الشركة و مكان تواجدها و نقطة استقبال و التواصل مع العملاء الحايين و العملاء المرتقبين لتوفير اكبر قدر من جودة خدمة العملاء و مراعاة احوال سوق العمل في مصر بما لا يتعارض مع توفير اكبر عدد من الفرص الخالية و الوظائف الحيوية في اطار طبيعة سوق عمل مجال المقاولات و الانشاءات

 

 

وظائف خالية في مصر بعد الثورة و ادارة الموارد البشرية

ادارة الموارد البشرية المصرية و احداث ثورة يناير و ما يترتب عليها من اوضاع تمس سوق العمل و اعداد الفرص الوظيفية المتاحة و قدر الوزن النسبي للوظائف الخالية في مصر باستخدام الارقام الاحصائية لعدد الموظفين الفعليين و عدد ما يتوقع الحصول عليه في مصر و في كافة الاحياء و المدن و الاقاليم الداخلية التي قد لا تظهر في الصورة الكبيرة لاوضاع العمال و الموظفين و الباحثين عن وظائف خالية اذ ان البحث عن عمل هو مجهود و مهمة قد لا يدركها اصحاب الوظائف الذين يمارسون دورهم الرقابي علي الاحصاءات و الارقام دون النظر في واقعية حالي المواطن المصري و العامل و الفلاح الباحث عن وظيفة خالية في غير مجاله و بغير حسابات او تقييم مسبق و عليه نحتاج جميعا الي اعادة النظر في اوضاع الموارد البشرية سواء من ناحية الادارة او من ناحية توفير وظائف خالية في مصر تكفي الاحتياج المباشر لمن لهم الحق وفق معايير الاولوية بالتزامن مع الكفاءة الوظيفية 

 


وصف الوظائف و علاقتها بمهام العمل مع امثلة للأيضاح

 


 

ان وصف الوظائف الخالية هو احد اهم العلامات الدالة علي طبيعة العمل و متطلبات تنفيذ الوظائف علي اتم وجه و تمثل المعيار الموضوعي المتفق عليه بين اصحاب العمل و بين الموظفين الباحثين عن وظائف خالة كما هو الحال في تصفح مواقع الانترنت بحثا عن وظيفة في مجال تكنولوجيا المعلومات علي سبيل المثال و ادراج عبارات البحث عن وظائف خالية بالمفردات المتعلقة بذات الاطار و من ثم تظهر مئات الوظائف في مصر و في القاهرة و في كافة المناطق و البلدان بل و المدن و القارات و من هنا تكون العبرة في تحديد معيير اقل تحديدا من معيير المكان موقع الوظائف او عدد فرص العمل المتحة او اسم الشركة صاحبة اعلانات الوظائف الخالية و هذا هو المقصود الحقيقي من التركيز علي موصف الوظائف من ناجية الباحثين عن عمل و المتقدمين للوظائف المعلن عنها في اعلانات الصحف المبوبة تحت اسم فرص عمل خالية او اعلانات مبوبة او وظائف في مصر و ايا كانت طرق البحث و التدقيق في معرفة اكبر قدر من الوظائف الخالية المتاحة يظهر في الافق وصف الوظيفة الذي يحدد للباحثين مدي توافق قدراتهم و امكاناتهو و مهاراتهم بصفتهم باحثين عن وظائف خالية في مصر و بين المعروض من فرص العمل المعلن عنها و ما هو متاح يمكن التقم اليه من وظائف خالية في مختلف المجالات و الاقاليم و المحافظات و طبيعة اعمل


وصف وظائف المبيعات و التسويق و ما شابه من ذات الحزمة

 


 

تتمايز كل مجموعة من الوظائف الخالية بمجموعة من الصفات و المتطلبات التي تجعل منها عنصرا مشتركا يحتاج في المقابل مجموعة صفات لابد من توافرها في المتقدم للمقابلة الشخصية او في من يقوم بارسال سيرته الذاتيه من الاصل و نبدأ بذكر بعض الوظائف ذات الخصائص المشتركة و منها وظائف التسويق و المبيعات و يليها العلاقات العامة و الاستقبال و المفاوضات و التمثيل التجاري و الدبلوماسي و الوظائف الخالية الموقتة لبعض الوقت كالاشتراك في المعارض و ما شابه من مؤتمرات و منتديات عامة و لعل ابرز ما يميز هذه الحزمة من الوظائف الخالية و التي تظهر بوضوح في متطلبات وف الوظيفة الذي يظهر اول ما يظهر في الاعلان عن وظائف ثم يتتابع في الظهور في المقابلة الشخصية بعد و اثناء قراءة مسئول التوظيف لها ثم متابعة سير العمل ذاته و تلك الخصائص تتمحور عادة حول السمات الشخصية و المهارات الذاتية للموظف الباحث عن وظائف خالية في احدي المجالات التي ذكرناها و منها


 القدرة علي الاقناع هي مفتاح الحصول علي الوظيفة المثالية - التحمل و العمل تحت الضغط - القدرة علي التعبير عن الذات و التواصل مع الاخرين و اثبات الذات و التفوق في الحوار مع الاخر وتقبل النقض و الاعتراضات و الاستماع الجيد لمن يتحدث من ملاء او افراد عموما و القدرة علي التنظيم و ادارة الوقت و كتابة التقارير اليومية و الاسبوعية الشهرية و اخير السنوية و القدرة علي اترقي لمناصب ادارية بان يكون لديه الميول و المهارات لتفاوضية الفكرية القيادية التي تمكنه من ادارة فريق و شركة كاملة و هنا يظهر التفاوت في وصف الوظائف بحسب الدور الوظيفي لكل فرصة عمل يتم الاعلان عنها اذ ان الوظائف الادارية الخالية تحتاج الي المزيد من الحكمة و قوة الشخصية و الخبرة العملية في ذات المجال و مجالات اخري لا تخلو من الاحتكاك المباشر بشرائح عريضة من العمال و الموظفين و المديرين التنفيذيين فضلا عن تعيين ما تحتاجه الشركة من مهارات و قدرات و طاقات بشرية تعلن الشركة عن الاحتياج اليها من خلال اعلانها عن وظائف خالية في مصر وخارجها بغرض حقيقي مشروع و هو استقطاب جلب الموارد البشرية الناضجة اليافعة المؤهلة للتعامل مع اعباء العمل عن فهم و وعي و تجربة و خوض ميدان العمل الواقعي و ان لا تكون مجرد العلاقة بين الموظف و العمل هو ما قرأه عن وجود الموظف المناسب لما يظنه من مؤهلات و قدرات قد تكون موجود فبي نفسه و لعل ذلك من اخطر ما يهدد حديثي التخرج من الكليات و الجامعات من الباحثين عن وظائف خالية في مصر 2013 و الدول العربية بصفة اعم و هو ما ينقصهم في نهاية الامر من خبرة عملية في مجال العمل


مواصفات و متطلبات اساسية بوظائف تكنولوجيا المعلومات


يختلف وصف الوظائف الخالية في مجال تكنوليوجيا المعلومات عن غيرها من الوظائف و خصوصا الحزمة السابقة من وظائف التسويق و العلاقات العامة و ادراة الاعمال و مهارات القيادة و قوة الشخصية و اثبات الذات و التعبير عن الافكار بل اهم ما يميز الوظائف الخالية في مجال تكنولوجيا المعلومات من ناحية وصف الوظيفة هو المعلومات التقنية التي تحصل عليها الموظف المطلوب اثناء اداء عمله او الدراسة المتخصصة سواء كانت حرة او اكاديمية نظامية باحدي الكليات و المعاهد الجامعات المتخصصة في مثل هذه المجالات و التي تؤهل الطلاب اثناء سنوات الممارسة الكاديمية علي الاستعداد لسوق العمل و طرق البحث عن وظائف خالية فور تخرجهم و حصولهم علي بعض الشهادات الدراسيةو من ثم و عودة الي موضوعنا يكونالتركيز في وصف وظائف التقنية علي الشهادات و الدورات التدريبية و مدي اعتمادية تلك الدورات و اسم المصدر الذي اعتمد شهادة الخبرة او الدراسة و السبب في كون وصف الوظائف الخالية في هذا المجال لا يتحدث او يتمحور من الاصل حول الشخصية و ملامحها هو ان الطبيعة الغالبة علي وظائف هذا المجال لا تحتاج من الموظف اية تعاملات اساسية مع الافراد و العملاء باعتبارهم اشخاص يجب التواصل معهم بل يكون التعامل في معظم مهام وظائفهم اليومية مع البرمجيات و الالات و المعدات و البرامج و اجهزة الحاسب الالي و كافة تقنيات التواصل التي لا يلعب فيها العنصر البشر دورا واضحا وظيفيا في تحقيق الهدف من تواجدها و اداء وظيفتها المخصصة لها و بالاحري تكون ركائز وصف وظائف تقنيات المعلومات الخالية و المعلن عنها لا تبدي اهتماما كبيرا بملامح الشخصية قدر ما تبدي من اهتمام و انشغال بالمهارات المحددة المتخصصة التي يتمتع بها الموظف المطلوب و في المقابل تلاحظ ان من يبحث عن عمل و يتفصح وظائف خالية في مصر يركز هو الاخر علي المهارات التقنية المطلوبة و لا يراعي كثيرا فارق السن و مواعيد العمل و الاتزام بجداول الحضور و الانصراف للعاملين بل يصل الامر الي احساس بعض الموظفين اثناء بحثهم عن وظائف خالية في مصر انهم يبحثون عن وظائف الدوام الجزئي لبعض الوقت و دون التزام او ارتباط طويل الاجل علي عكس الواقع المكتوب في الاعلان المبوب عن الوظائف الخالية في مصر في احد مواقع الانترنت المتخصص في ابلاغ اعضائه المشتركين بالقائمة البريدية باحدث الوظائف الخالية في التخصصات و وفق المعايير التي ابدي احدهم بها اهتماما من الدرجة الاولي و حتي حصوله علي فرصة العمل او الوظيفة الخالية في مصر التي يسعي اليها

 


المؤتمر الدولي للتوظيف و التدريب

بدت فعاليات المؤتمر الدولي للتوظيف في مصر من خلال اشتراك عدد كبير لا بأس به من الشركات التي تقدم نشاطا متعلق بالخدمات التوظيفية التي من شأنها المساهمة في تطوير فعاليات اشتراك العديد من القوي العاملة في فعاليات اثراء المهارات التنظيمية التدريبية التي يعتمد عليها الموظفين اعتمادا مباشرا في اداء مهامهم الوظيفية بما فيها الوظيفة الادارية و الاقل مستوي في الهيكل التركيبي لمنظومات مؤسسات خدمات الاعمال بما فيها الهيئات التي تسعي الي تقديم خدمات التوظيف من خلال الانترنت مثل التي تقدم النصح و الارشاد في كيفية كتباة السيرة الذاتية و التقدم في مسار المهام الوظيفية بالاعتماد علي ما يتم اكتسابه من مهام و مهارات مرتبطة بتلك المهام كما هي ظاهرة في وصف الوظيفة او ممارسة الدور التنظيمي لترقي المناصب الوظيفية بلا اية نواحي اعتمادية تنصب علي جوانب اركان الاداء الجماعي اذ ان ممارسة العمل الوظيفي المحدد المتخصص كانت اهم سمات المؤتمر الدولي الذي ساهم بدرجة مقبول في اظهار ادوار كل من الشركات المتخصصة في مجالات التوظيف الالكتروني كما هو وضع تطور كل ما حولنا ليظهر له بديل مكمل مساعد الكتروني مثل البريد التقليدي و البريد الالكتروني و تحديدا التوظيف التقليدي و التوظيف الالكتروني الذي ساهم بدرجة كبيرة جدا في خفض نفقات التوظيف و جلب العمالة المدربة داخليا و خارجيا مقارنة بما هو تقليدي متعارف عليه من اعلانات عن فرص وظيفية و فرص عمل تهدف الي تكامل سير النشاط التجاري او الاداري من حيث المديرين و الموظفين و العلاقة المستمرة بينهم في اطار قانون العمل المنظم لتعاملات الموارد البشرية داخل الشركة بما يسمح للباحثين عن فرص عمل من الالتحاق بهذه الفرص عن طريق ارسال سيرتهم الذاتية الي من اشار الي فرصة العمل او اشار الي وظائف خالية بالاسكندرية


التخصص في العمل و انعكاساته علي عدد فرص العمل الخالية

تطورت بشكل ملحوظ في بدايات النهضة البشرية و تحديدا نهضة ادارة الموارد البشرية بدافع من الحاجة و العرض و الطلب لما هو اجتماعي انساني قبل عقود من تطور و ظهور علم الادارة و لكي نكون اكثر مصداقية و تحديدا نحن نتحدث عن التخصص في العمل و تقسيم المهام الوظيفية الواحدة فيما بينها بغرض اصيل و هو انجاز العمل بشكل اسرع و زيادة الجودة في اداء المهام الوظيفية بما يضمن تطور حقيقي في مهارات العاملين الوظيفية و القدرة علي ايجاد الروح التنافسية في العمل التي بدورها توفر مساحة عريضة من تهافت مديري و منظمي قوي العمل من ناحية الادارة التنظيمية و المتابعة الوظيفية كما هي منصوصة في حيثيات الاعلان الوظيفي لفرصة عمل شاغرة بالدرجة التي تتيح لخريجي الكليات و التخصصات الدراسية المتنوعة لااختيار بين الفرص الوظيفية التي تلائم تخصصاتهم الدراسية الاكاديمية كما عي واردة في شهاداتهم الدراسية الموثقة التي تثبت مدي ملائمتهم في الحقيقة للتخصص الوظيفي الساعين اليه باعتبارهم من طاقات الموارد البشرية العاملة الفاعلة التي تلعب دورها الطبيعي في استبدال مهاراتها و امكاناتها و وقتها الثمين مقابل راتب معثول و مركز وظيفي مرموق يلليق و المهام الوظيفية التي يمارسها الموظف باعتبار وقته ليس ملكيته الخاصة بل هو حق لجهة العمل المنتمي اليها هذا الموظف او ذاك خلال الاشتراك المباشر في انشطة الاستيراد و التصدير و كافة الانشطة الاقتصادية و تبعاتها من انشطة وظيفية اجتماعية و الانتاج و التصنيع و التوظيف باعتباره موظف قادر علي التعبير عن ذاته و عن مكانه بين افراد العمل الحر القادر علي الانجاز و تحقيق افضل المراكز العالمية التنافسية من خلال المقارنة المباشرة المعتمدة علي نتائج العمل و قدر الانجاز

اختلاف وصف مهام الموظف من وظيفة الي اخري

قطعا و بلا ادني حيرة بين وظيفة و اخري ان مهام و توصيف الوظيفة يختلف من نشاط وظيفي الي اخر و لعل السبب المنطقي في هذا الاختلاف ان العمل يعتمد في الاصل علي موارد بشرية و مقصدنا من نسبة العمل الوظيفي الي موارد بشرية هو جواز تعددية الكرق و الوسائل و الكيفيات التي يمكن انجاز العمل بها و التي تتعلق بعدة عوامل متغيرة نسبية بطبيعتها لارتباطها في جانبها الاخر بالعمل المباشر في اطار التنظيمات الوظيفية و تكرار و مرارا نوضح ان العمل ينطلق بداية من المورد البشري و ينتهي بوضوح عند الاشتراك المباشر مع فريق العمل من الموظفين لانجاز عمل ما و دور وظيفي محدد يتداخل احيانا مع الادوار الوظيفية و تارة اخري ينفك عنها و من هنا تختلف التوصيفات الوظيفية وفق طبيعة كيفية العمل
  داخل الشركة او الجهة الرئيسية صاحبة العمل الموفرة بالدرجة الاولي للفرصة الوظيفية كما هي طبيعة العلاقات المتداولة بين عناصر دوران العمل ايجابا و سلبا بما يضمن سريان قوانين العمل المنظمة لادوار المشار اليها من عناصر متداخلة في حراك العمل الاقتصادي و قد نضرب بعض الامثلة لوصف بعض المهام الوظيفية المكونة للشكل النهائي لدور الفرد في الشركة

منتديات الوظائف الخالية في مصر

 

 

ايمانا بالنظرة الايجابية و التطور المرتقب في الاوضاع الوظيفية في مصر و خاصة فيما يتعلق بعدد فرص العمل نري ان مصر في خلال الثلاث اعوام القادمة سوف تشهد نمو مذهل في احوال سوق العمل و الوظائف الخالية و المرتبات و الاجازات و اللوائح التنفيذية المتعلقة بسير العمل سواء للشركات المصرية او الشركات الاجنبية العاملة في مصر و عدد ما توفره من وظائف خالية للسوق المصري كي تستكمل كيانها الاستثماري بما يتوافق مع طبيعة العمل و الاهداف الاقتصادية الاجتماعية من اداء دورها الوظيفي في مصر دون ان يؤثر علي حركة

 

 

معدل دوران العمل و الوظائف الخالية التي تقوم بطرحها سنويا وفق معدلات احتياجها كما يقرره موظفوا الموارد البشرية و المسئولين عن الاعلان عن عدد ما هو متاح من وظائف خالية في مصر تكفي احتياجات الشركة او المؤسسة من طلبات الالتحاق بالعمل لديها و تصفح الاعلانات المبوبة في الصحف اليومية و اعلانات الوظائف المنتشرة علي صفحات الانترنت او حتي الاشتراك في مواقع التوظيف المصرية و العربية او حتي العالمية لكن الامر يحتاج وعي كامل و رؤية واضحة للمستقبل الوظيفي من حيث الاهداف و الطموحات للشخص الباحث عن وظيفة خالية و فرصة عمل حقيقية اذ ان الالتحاق بمجال ما او العمل في وظيفة محددة يجب ان يسبقه نوع من التخطيط المتناسب مع رؤية الشخص و المورد البشري لمستقبله و لذلك تظهر لنا احدي العوامل الحيوية و الهامة في رحلة البحث عن وظائف خالية في مصر

 

و كما ذكرنا فان احد اهم هذه العوامل هو التدريب و التطوير الذاتي الذي يجعل من المتقدم الي وظيفة ما , موظفا مثاليا يقدم المزيد و المزيد من القيمة المضافة من خلال تواجده في منصبه الوظيفي و بشغله تلك الوظيفة الخالية التي يفهم تماما متطلباتها و مهامها الوظيفية و التحديات التي من المحتمل ان يواجهها اثناء قيامه بوظيفته و من خلال صلاحياته الوظيفية بصرف النظر عن طبيعة الوظيفة او مكانها الاقليمي لقد لاحظنا ايضا ان قضية وظائف الخالية في مصر لا تعاني ندرة في العدد بقدر ما تعاني من ندرة في القيمة و المضمون , بمعني انك قد تجد العديد من الاعلانات عن وظائف خالية في مصر و العالم  الا ان طبيعة العمل و المجهود المبذول في الوظيفة من خلال ساعات العمل و ماتحمله الوظيفة من تطور وظيفي مستقبلي قد لا تتناسب مع العائد المادي المتدني الذي لا يكفي اساسيات الحياة اليومية للفرد و الشاب المصري علي الرغم من كونه مدركا ان هذا الدخل هو دخل ابتدائي


 

اولا – مواصفات موظفي العلاقات العامة تختلف عن موظفي التسويق علي الرغم من احتياج كلا الوظيفتين الي مهارات تتصف بالديمومة و الحيوية في تبادل علائق الاتصال البشري علي المستويين الفردي و الوحدوي بمعيار تقاليد فريق العمل علي الرغم من ارتكاز بعض مهام العمل علي التواصل البشري بين فرد و اخر كي تلعب المهارات الذاتية الفردية دورها المحوري في انجاح مهمة الموظف في تلك الوظيفة



ثانيا – استمرارا من جهتنا في دعم موقفنا النظري الفكري عن اختلاف وصف ذات الوظيفي من شركة الي اخري و من مكان الي اخر نقول بلا هوادة ان ايضا توصيف مجالات التوظيف المتعلقة بالتقنيات المتطورة و التكنولوجيا المعلوماتية ختلف هي الاخري كي نري مثلا مصمم مواقع انترنت يعمل بهذه المهنة و يحترفها له بها باع و ذراع في انجازات سابقة خبرته و اعماله لكنه يستخدم برمجيات او نوعية محددة من الادوات التي تشكل حقيبة عمله الساسية التي اذا ما قارناها بحقيبة عمل موظف اخر لوجدناها مغليرة من حيث الادوات و النتائج و يجدر بنا الاشارة في هذا الموطن من الحديث عن وصف توظيف الموارد البشرية الي التخصص و تقسيم العمل مرة اخري هذا التقسيم الذي جعل الوظيفة الواحدة تنقسم الي عدة اقسام و شعب وظيفية و ينبثق منها و عنها مجموعة اخري من المهام كما اشرنا بالسابق بالعديد من الوظائف الخالية في مصر


طريقة الاعلان الجذاب عن وظائف خالية في مصر


قضية كيفية كتابة الاعلان عن وظائف خالية ايا كانت الوظيفة او كان عدد فرص العمل الخالية في مجال ما هي قضية اساسية لان الهدف الحقيقي من الاعلان عن الوظائف الخالية هو اخبار كل من يري في نفسه القدرة و المؤهلات المطلوبة لاداء الوظيفة علي اكمل حال ان يتقدم بارسال سيرته الذاتية و من ثم متابعة اجرائات تقييم المتقدمين للوظائف و اختيار الاكثر ملائمة لوصف و ما يحتاجه اصحاب العمل بالفعل و من هذا المنطلق تلعب صيغة الاعلان و طريقة عرضه و الوسيلة التي يتم الاعلان عن وظائف خالية بها دورا ليس له مثيل في التأثير علي عدد من يتقدم للوظيفة و بالتالي النجاح في تحقيق الهدف من الاعلان و هو العثور علي الموظف المطلوب الذي يكون سبب مباشر في عدم رغبة الشركة المعلنة صاحبة فرصة العمل في الاعلان مرة اخري عن الوظائف ذاتها نظرا لكونها لازالت خالية دون من يشغلها مع مراعاة ان الاعلان عن وظائف يكون له تكلفته التي تتغير بتغير مستوي الموظفين المطلوبين للتعيين و مستوي الشركة و عدد الوظائف الخالية التي تنتظر المؤهلات المناسبة لتقوم باداء وظيفتها مع مثيلاتها من مهام ادراة الاعنال التي تمارسها الشركة و بالتالي يجب علي من يكتب نص الاعلان عن الوظائف ان يكون علي دراية ببعض الجوانب التسويقية و ان ينظر للاعلان بعين من يبحث فعلا عن وظائف خالية في مصر و ليس من منطلق انه شركة و اذا نجح الشخص المسئول عن كتباة الاعلان بصيغة تتمتع بالجاذبية للباحثين عن وظائف هنا ينتقل للمرحلة الثنية بسلام و ثبات الا وهي مرحلة المقابلات الشخصية و من مميزات الاعلان الجذاب و خصائصه التي تجعل من يطلع عليه يشعر بانه يصف فرصة عمل و ليست مجرد وظيفة خالية هي ان يكون الاعلان موضحا و مبرزا للمميزات التي تقدمها الشركة بصرف النظر عن الراتب مثل التامينات الاجتماعية و الصحية و عدد ساعات العمل و الاجازات و فرص امكانية الترقي لمناصب وظيفية اعلي في وقت قصير مع توفير الجو الملائم للنمو و اكتساب الخبرات سواء عن طريق التعلم من الموظفين لاكثر خبرة بالتواجد بالقر منهم و الاستعانة بهم في اتمام ما يستجد من مهاو وظيفية لم تكن مذكورة في وصف الوظيفة اثناء الاعلان عنها في المراحل الاولي للتعيين او اكتساب المهارات الجديدة عن طريق حضور دورات تدريبية متخصصة و ورش عمل متعلقة بالممارسة المباشرة للدور الوظيفي لقوة العمل و العمالة داخل الشركة ابتداءا من الوظائف البسيطة و مرورا بالوظائف اادارية شديدة الجساسية و التعقيد و تداخل المهام الادارية لعدد كبير من وظائف خالية في مصر لا يقل عن مثيلها بالاسواق العالمية

وظائف بيت كوم



وظائف خالية بأهرام الجمعة

يمنكم متابعة المزيد من اعلانات الصحف و المجلات المتخصصة في نشر الاصدارات الاعلانية المبوبة عن الوظائف الخالية في مصر و العالم العربي و منها اعلانات وظائف الاهرام و مجموعة الاعلانات المتنوعة المرتبطة مباشرة بالسعي نحو التطوير المهني و الوظيفي للباحثين عن فرص عمل و امكانية السفر الي الخارج للعمل في احدي الوظائف الشاغرة المراد الفوز لها ضمن رحلة البحث عن وظيفة ثابتة و مستقرة ابتداءا من تصفح مواقع التوظيف علي شبكة الانترنت و مرورا بشركات الحاق العمالة بالخارج و وصولا الي اعلانات الوظائف الخالية التي يتم نشرها و الاعلان عنها في وظائف الوسيط و وظائف جريدة الاهرام سواء اليومي او الاعداد الاسبوعية لجريدة الاهرام الصادرة يوم الجمعة



وظائف خالية بالوسيط

يمكنكم متايعة المزيد من اعلانات وظائف الوسيط و فرص العمل المنشورة بها و التي تحتل مرتبة الصدارة بين كافة الجرائد و الصحف الاعلانية المبوبة المتخصصة او غير المتخصصة و لعل ذلك السبب هو ما يدفع الكثير و الكثير من الباحثين عن فرص العمل و الوظائف الخالية الي اقتناء الوسيط لتصفح اعلاناتها و التي يتم توزيعها مجانا بدون مقابل الي ان شدة الاقبال عليها من قبل الباحثين عن عمل يجعل بعض بائعي و موززعي الصحف و الجرائد يقومون ببيعها للقراء و الباحثين عن فرص التوظيف



وظائف خالية 2013

وظائف خالية في مصر و المحافظات تتحدي الواقع الاقتصادي و التغيرات السياسية و مختلف الاجواء و عوامل اضعاف اثار مجهودات الاستقرار في وظيفة و الاحتفاظ باحد الوظائف الخالية و الذي يشكل في ذاته تحديا يعكس مدي وعي و اصرار الموظف علي العملي و الاستمرارية و البقاء من جهة  و تعكس مدس اهمية الحصول علي مصادر متنوعة للاضطلاع علي تفاصيل ما يعلن عنه من وظائف خالية 2013 في مصر من خلال الوسائل المتعارف عليها بين الباحثين عن عمل بالداخل و الخارج و لكن بشرط الالتزام بمعايير الحفاظ علي بيانات الشركات المعلنة عن فرص العمل الخالية و الوظائف المتباينة التي تتطلب بدورها موظفين يتمتعون بمهارات و خبرات متنوعة ايضا