Skip to main content
 

الرئيسية  شركات توظيف  وظائف خالية بالاسكندرية  اعلانات وظائف الاهرام  وظائف في مصر للطيران  فرص عمل  وظائف مصر  اعلانات وظائف الوسيط  وظائف خالية في القاهرة  موقع وظائف  اتصل بنا   

 


  وظائف خالية بالاسكندرية

 فرص العمل و البحث عن وظائف خالية بالاسكندرية اليوم و عام 2013 اصبح اكثر سهولة من خلال موقعنا العارض لاكثر من مائتين وظيفة في مدينة الاسكندرية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

DDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDD

مطلوب مندوبين توزيع مواد دعائية

متاح حتي 1 - 11 - 2013

تاريخ الوظيفة
شركة كايرو اوفيس للاجهزة المكتبية تطلب مندوبين توزيع مواد دعائية موجهة للشركات فقط بمرتب 1000 ج + مصاريف الانتقالات
للتقدم للوظيفة يمكنكم ارسال السيرة الذاتية الي الايميل التالي
amr@cairooffice.com
نص الاعلان

المطلوب من المندوب ان يقوم بتوزيع مواد دعائية و ترويجية علي شركات محددة موجودة ضمن مناطق جغرافية يكون المندوب مسئول عن التوزيع بهذه المناطق

وصف الوظيفة

يوميا من التاسعة و النصف صباحا حتي الخامسة مساءا

مواعيد العمل

الجمعة و السبت

الاجازات

متطلبات الوظيفة
السن لا يزيد عن 27 سنة
الجدية و الالتزام
الثقة بالنفس و القدرة علي تمثيل الشركة بمظهر لائق
خبرة لمدة عام علي الاقل في التوزيع ,الترويج , المبيعات او التسويق
الوظيفة للذكور فقط

متطلبات الوظيفة

يرجى ارسال السيرة الذاتية على الايميل بعنوان : وظيفة مندوب توزيع

ملاحظة
                     

مطلوب انسات للعمل بوظيفة مراجعة بيانات من خلال التليفون

متاح حتي 1 - 11 - 2013

تاريخ الوظيفة
شركة كايرو اوفيس للاجهزة المكتبية تعلن عن احتياجها مسئولة تأكيد بيانات من خلال التليفون للعمل داخل الشركة بمرتب 1000 جنيه
للتقدم للوظيفة يمكنكم ارسال السيرة الذاتية الي الايميل التالي
amr@cairooffice.com
نص الاعلان

علي الموظفة المطلوبة ان تقوم بالاتصال بمجموعة شركات يوميا للتأكد من صحة بياناتهم

وصف الوظيفة

يوميا من التاسعة و النصف صباحا حتي الخامسة مساءا

مواعيد العمل

الجمعة و السبت

الاجازات

متطلبات الوظيفة
السن لا يزيد عن 27 سنة
الجدية و الالتزام
الثقة بالنفس و القدرة علي الاقناع
حسن المظهر
خبرة لمدة عام علي الاقل في مجال التسويق او السكرتارية او خدمة العملاء
الوظيفة للأناث فقط

متطلبات الوظيفة

يرجى ارسال السيرة الذاتية على الايميل بعنوان : وظيفة مراجعة بيانات

ملاحظة
                      

DDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDD DDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDD


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وظائف خالية بالاسكندرية اليوم


  تشتمل السيرة الذاتية علي البيانات الاساسية التي يحتاج اليها اي معلن او اعلانات وظائف خالية  ابتداءا من الاسم و السن و العنوان و بيانات الاتصال و الشهادة الجامعية او المؤهل الدراسي بصفة عامة و مرورا بالدورات التدريبية التي تحصل عليها المتقدم الي وظيفة خالية و ايضا الخبرات التي اكتسبها الموظف من خلال عمله السابق و احتكاكه المباشر بسوق العمل المصري و العربي و العالمي و بالتالي يجب مراعاة الدقة في الطرح و الوعي بأثر الكلمات القليلة التي منها وظائف خالية بالاسكندرية اليوم بالنسبة الموجودة في السي في الخاص بكل من يبحث او يتقدم الي وظائف خالية بالاسكندرية 2013

 
 

بالاضافة الي شركات مصرية محلية تعرض وظائف خالية بالاسكندرية و التي تمثل بوابة العبور الي كبري الشركات العريقة التي لديها وظائف خالية في اي مكان بالداخل او الخارج علما بان بعض هذه الشركات تقدم خدماتها مقابل عمولة او تكاليف و رسوم مقررة و محددة لما تقدمه من خدمة توظيف العمالة بالخارج و الابلاغ الفوري عن الوظائف الخالية لدي شركات و مؤسسات بعينها فور الاعلان عنها في المصادر و الاعلانات التقليدية عن وظائف خالية و فرص عمل شاغرة

 

 


التقدم لشركات بالاسكندرية في حقل الاتصالات

 

تابع معنا تفاصيل العمل و التقدم لشغل وظائف خالية بالاسكندرية في مجالات الاتصالت و خدمة عملاء شركات المحمول و التي بدورها الريادي في دخول عالم الهواتفالنقالي في الاسكندرية تتمتع بشعبية كبيرة من حيث جودة العمل التي تتماشي مع جودة الخدمة التي تقدمها و التقنيات المتطورة التي تساهم مباشرة في جذب مزيد من العملاء و لعل ذلك هو السبب الرئيس في احتياج شركات الاتصالات بصفة مستمرة الي الكفاءات القادرة علي خدمة العملاء خدمة احترافية تليق و مستوي التعامل مع التقنيات الحديثة لما تواجهه شركات الاتصالت بازدياد اعداد المشتركين لديها و ما يليه من ضرورة رفع كفاءة و كم و طبيعة قوة العمل لديها و الاهتمام بقطاع التدريب و التوظيف للبحث المستمر عن قيادات وظيفية محترفة بالاسكندرية و ايجاد امان شاغرة للباحثين عن فرص العمل و الوظائف الخالية و في المقابل توفير احتياج شركات الاتصالات من وظائف و عمالة تعلن عنها وفق احتياجها و لكن لابد من الاشارة الي المسئولية الاجتماعية للشركات و دورها في تنمية المجتمع و النهوض بافراده و تحسين مستواهم العلمي التقني و الاجتماعي المادي علي حد سواء

 
 

صناعة السيارات و قنوات انتاج و تصنيع و بيع و صيانة السيارات تشكل منظومة متكاملة من تداخل المهام و تقسيم العمل الجماعي علي ادارات تخصصية تسهم مباشرة في الشكل النهائي لعملة الانتاج و التصدير و اشباع السوق المصري من احتياجات السيارات سواء البيع اوة الصيانة و من هنا الحاجة الي صناعة السيارات محليا بما يوفر عدد مهول من فرص العمل و الحجة الي الاعلان المضلل عن اسعار السيارات و مواصفتها بما يقلل من مصداقية المستهلك المصري في الشركات العالمية من خلال وكلاءها الحصريين المتحكمين في جودة الخدمة المقدمة و لاسباب خاصة قد لا يتسع المجال للافصاح عنها هاهنا نلاحظ بشدة انكماش التمدد التلقائي لصناعة السيارات بما يؤثر سلبا علي القوي العاملة في الاسكندرية و يحد من توافر فرص عمل في مجالات خدمية تكميلية اساسية لصناعة السيارات  المعدات الثقيلة و من ثم قلة الاعلانات عن وظائف خالية بالاسكندرية اليوم في مجال شركات صناعة السيارات

 

 


اهمية ايجاد وظائف اليوم


اذا تطرقنا للحديث عن الوظائف التي يقوم بها المعلم و دور الدولة في دعم هيئات التدريس و النقابات الخاصة بالموظفين التابعين لادارة التربية و التعليم و المجلس الاعلي للجامعات و معاهد التعليم فان الحديث سيطول ابتداءا من الحديث عن اهمية وظائف المعلم في المجتمع و المدرسة و الجامعة و الحياة الاجتماعية العامة و انتهاءا الي الظلم الواقع علي المعلمين و المدرسين و اساتذة الجامعات المؤهلين بالدرجة الاولي لقيادة العملية التعليمية و قطعا مرورا بقلة الوظائف الخالية في تخصصات مجالات حملة مؤهلات تمكنهم من مباشرة التدريس و التعليم كل حسب تخصصه و علي ما سبق نختصر المقال في التحدث عن قلة رواتب و دخول العاملين بالتدريس الاسكندراني و مجالات التربية و بما لا يتماشي مع دورهم الحيوي في بناء نهضة الشعوب و الامم و المجتمع و الاسكندرية تحديدا فضلا عن ندرة فرص العمل و قلة المعروض من وظائف خالية و التي تنعكس سلبا علي خريجي الجامعات الباحثين عن عمل سواء في مجال واحد او في شتي مجالات الدراسة و الخبرة العملية التي يحتاجها الفرد في ممارسة مهام و ظيفته

 

كيف تبحث عن فرص بالاسكندرية  

الوظائف الخالية بالاسكندرية تحديدا و في العالم العربي و الدول العربية عموما توجد من خلال عدة وسائل و قنوات لعل من ابرزها الاعلانات الموجودة فب الصحف ضمن اعلانات الوظاءف الخالية في المبوبة الموجودة بالاسكندرية و ايضا تجد مواقع التوظيف التي تعبر القارات و المحيطات حيث يمكنك ان تبحث عن وظائف خالية في الاسكندرية دون اي عناء او مجهود او تكلفة كما يمكنك ايضا بناء سيرتك الذاتيةو التقدم بها الي اي وظيفة تراها مناسبة و ملائمة لامكانياتك و لوظائف خالية بالاسكندرية 2013  و قدراتك العلمية و العملية و الوظيفية التي ايضا تتطلبها

 

الحياة و العمل في وظائف خالية بالاسكندرية

 

تعتبر السيرة الذاتية هي احد اهم مفاتيح الحصول علي فرصة وظيفية حقيقية بالاسكندرية و في اي مكان يوجد به فرصة وظائف خالية حيث تلعب السيرة الذاتية دور الانطباع الاول الذي تعطيه عن نفسك للاخرين من اصحاب الوظائف الخالية عند قراءة سيرتك الذاتية و التي تكون السبب المباشر في الاتصال بك او علي الاقل وضعك ضمن قائمة الاهتمام بين مئات السير الذاتية المتقدمة الي احد الوظائف الخالية و بالتالي الحصول علي امكانية اكبر في الوصول الي المقابلة الشخصية و التي سوف نتحدث عنها لاحقا

 

 

كتابة السيرة الذاتية تعتبر احد اهم خطوات الفوز بوظيفة خالية بصرف النظر عن مجال الوظيفة سواء كان محاسبة , تدريس , تسويق , مندوب مبيعات , برمجة , انترنت , علاقات عامة , ادارة , ادارة مشروعات صيدلة , تمريض , تدريب او اي مجال اخر كما انها لا ترتبط ايضا بمكان وظائف خالية فى "  الاسكندرية او اي دولة عربية بل و اوروبية  "علي الاطلاق و كما ذكرنا فان السيرة الذاتية وظائف خالية تمثل مفتاح الفوز بالوظائف الخالية من خلال الحصول علي المقابلة الشخصية التي تسبق اي و ظيفة خالية في اي بلد و في اي مجال


استكمالا لما سيق نؤكد علي احد اهم المعاني المشار اليها و هو ان عدد من يبحثون عن وظائف خالية بالاسكندرية يقل نسبيا و موضوعيا عن اعداد من يقابلهم من الشباب و الخريحين في القاهرة و ذلك باعتبارها العاصمة الحقيقية الرسمية لجمهورية مصر العربية الا ان محافظة الاسكندرية تعتبر المحافظة الساحلية ذات الشهرة و الاهمية و التعداد السكاني الكبير و لكن ليس بالدرجة التي تضاهي سكان القاهرة و عدد فرص العمل الموجودة بها و بالتالي تقل اعداد الباحثين عن وظائف بالاسكندرية عن نظيرهم من المهتمين و الباحثين عن وظائف خالية بالقاهرة الكبري


المفارقة بين العمل بالاسكندرية و العمل بالقاهرة


المفارقة الحقيقية بين عدد وظائف الاسكندرية و القاهرة تتمثل في بحث عدد كبير من سكان القاهرة عن وظائف خالية بالاسكندرية و الكثرة النسبية لاعداد الباحثين عنها في القاهرة من سكان الاسكندرية بل و سمتد الموقف الي بحث الموظفين بالاسكندرية عن فرص عمل في القاهرة باعتبارها كثيفة الفرص و تحمل في طبيعتها فرصة اكبر للوصول الي الهدف من العمل و الوظيفة بصرف النظر عن مجال الشغل او التخصص المهني لان الفروق في النخصصات المهنية يكاد يكون طفيفا و قاصرا علي الطبيعة الجغرافية للاسكندرية التي تجعل تواجد بعض الوظائف الخالية بها نوع من انوزاع الميزات النسبية مثل العمل في مجالات الصيد البحري و السفن و الشحن البحري لارتباط مجال العمل في الشحن بالقرب من المياه الاقليمية و المينات و البحر الابيض المتوسط و لكن هذا لا يمنع تواجد نفس مجالات العمل في القاهرة ايضا و بالتالي تتجلي المفارقة بين عدد و نوعية كل من الفرص و مدي توافر وظائف خالية بالاسكندرية و توافر فرص عمل و مجالات تحقيق اهداف وظائف في غير الاسكندرية


لا تيأس من البحث و الاهتمام البالغ بمشاهدة تفاصيل الوظائف الخالية سواء بالاسكندرية او بالقاهرة و دقق بنفسط في عروض العمل المتاحة علي مواقع الشركات التي تقدم خدمات عرض اعلانات الوظائف الشاغرة التي يتم الاعلان عنها او تكون معلومة للموظفين المتواجدين داخل الشركات لكي يقوموا بابلاغ ذويهم او معارفهم من الباحثين عن وظائف خالية بالاسكندرية  لما في مثل هذه الوظائف من طبيعة ترتبط بمكان الاقامة و السكن بالقرب من محل و موقع العمل لانه من الصعب جدا علي احد سكان القاهرة ان يذهب يوميا الي الاسكندرية في ميعاد محدد لكي يقوم بممارسة مهام وظيفته التي مقرها الاسكندرية و التي يتقاضي اجر مقابلها و الموقف ذاته مع سكان محافظة الاسكندرية الذين يصعب عليهم الذهاب يوميا الي القاهرة لمتابعة اعمالهم و بالتالي نلاحظ و هو ما يتماشي مع ابسط قواعد منطق العمل ان مواطنين و سكان محافظة الاسكندرية يبخثون بطبيعة الحال عن وظائف خالية بالاسكندرية ذاتها و التي لا تقل في الاهمية او عدد فرص العمل المتاحة عن القاهرة لان الاسكندرية هي العاصمة الثانية لمصر و التي يقل عدد سكانها عن القاهرة و لكن لا تحتلف المدينة العاصمة القاهرة بما فيها من زخم و تزايد مستمر في عدد الشركات التي تطلب عمالة و موظفين لعدد كبير من فرص و وظائف خالية بالاسكندرية في مختلف نواحي و ادارات الشركات و المنظمات التجارية سواء الهادفة للربح او غير الهادفة للربح